أفكار استراتيجية من المجتمع الويكيميدي المتكلم باللغة العربية – ويكيميديا 2030

Originally published at: https://space.wmflabs.org/ar/2019/12/18/أفكار-استراتيجية-من-المجتمع-الويكيمي/

نقاش استراتيجي مع الوكيميديين من المنطقة العربية خلال مؤتمر ويكي عربية 2019 بمراكش – تصوير نور الدين أقبلي

كانت النقاشات المجتمعية، والتي جرت بالتوازي مع أنشطة مجموعات عمل ويكيميديا 2030، مناسبة لمختلف الويكيميديين المهتمين لتقديم وجهات نظرهم واحتياجاتهم ورغباتهم فيما يتعلق بمستقبل حركتنا. بعد عملي لبضعة أشهر مع مجتمعات الويكيبيديين الناطقين باللغة العربية، قمت بتلخيص أهم النقاط والمجالات التي أبرزها الويكيبيديون خلال مختلف نقاشاتنا ما بين شهري مارس وشتنبر 2019. شارك في مجمل النقاشات حوالي 50 شخصا، أغلبهم ذكور، من مختلف الدول الناطقة بالعربية، وحتى خارجها.

تقريب القوى ومراكز القرار للمستوى المحلي

تعتبر حكامة الحركة على المستوى العالمي أحد أهم مواضيع الاهتمام والنقاش لدى كل المجتمعات، كونها تؤثر عليها بشكل مباشر. يميل معظم الأعضاء، إن لم يكن جميعهم، نحو جعل القوى ومراكز القرار أقرب للمستوى المحلي. يشير السياق الحالي إلى أن مؤسسة ويكيميديا أمريكية أكثر من كونها عالمية، بمعنى أن عدة أعضاء أو فروع لا تتاح لهم أبداً فرصة الحصول على منح أو تنظيم مؤتمرات بسبب كون مقر المؤسسة متواجدا بأمريكا.

نظرا لكون مؤسسة ويكيميديا منظمة غير ربحية مقرها الولايات المتحدة، فإن عددا من الحكومات قي المنطقة قد تنظر بعين الريبة لأي تمويلات أو أشكال أخرى من الدعم تقدم للمجموعات المحلية. أحيانا قد يكون هذا الأمر محظورا تماما، وفي حالات أخرى قد يعرض ذلك الويكيبيديين لمخاطر مختلفة. يؤمن الويكيميديون المتكلمون بالعربية بأن وجود هيكل تمويل ودعم أكثر لامركزية سيساعد في تخطي هذه الحواجز. في ذات السياق، عبر أعضاء المجتمع أيضًا عن رغبتهم القوية في الحصول على دعم لتنمية مجتمع ويكيميديا الناطق بالعربية، عن طريق وسائل أكثر محلية ولا مركزية. من بين الطرق الممكنة يقترح الأعضاء فتح مكاتب محلية، تشغيل موظفين بدوام كامل في المنطقة، إضافة لطرق أخرى للدعم المالي والمؤسساتي.

توضيح الفرق بين التشغيل والعمل التطوعي

يعتبر أعضاء المجتمعات المتكلمة بالعربية أن تطوير المحتوى وزيادة عدد المشاركين في المشاريع يتطلب مواردا مادية، مثل تلك التي يتم توفيرها للفروع في الدول الغربية، والذين يتوفرون أيضا على موظفين بدوام كامل.

لا يعتبر الاعتماد على العمل التطوعي حلا دائما، خاصة بالنسبة للمهام التنظيمية والأمور الإدارية. إن هذا الأمر تحد لوقت طويل بالنسبة للمجتمع، حيث إن المتطوعين لهم أيضا أولويات مرتبطة بأعمالهم وحياتهم الخاصة. يحس أعضاء المجتمع أن المتطوعين المنخرطين بشكل كبير في أمور إدارية مثل تخطيط أسفار المؤتمرات من سفر وفندق وتأشيرات، أو كتابة تقارير مجموعات مستخدميهم يجب أن يتلقوا مقابلا لأن هاته المجهودات لا تقارن بتعديل مقال مثلا.

تشغيل موظفين محليين لتنمية المجتمع

تعاني العديد من المناطق، مثل شمال إفريقيا والشرق الأوسط، من نقص في المحتوى وفي عدد المحررين، خاصة فيما يتعلق بتطوير المحتوى باللغات المحلية. يضمن توظيف ويكيميدي محلي في منطقته من طرف المؤسسة عدة امتيازات له ولمجتمعه: أولاً، سيكون هذا الشخص أكثر استمرارية وانتاجا في العمل على تقوية مشاريع ويكيميديا في أرض الواقع لأنها ستصبح عمله(ا) الرئيسي)، وثانيًا، لا أحد يعرف الواقع المحلي أكثر من ويكيبيديي المنطقة، وتشغيلهم سيكون أكثر فعالية ويعطي نتائج أفضل من تشغيل أناس خارجيين من البلد بل وحتى عن الحركة. من المهم التأكيد أن عمل هذا الشخص لن يكون الكتابة على الموسوعة، وإنما العمل الميداني وتقوية المجتمعات المحلية.

مشاركات في الصالون الإستراتيجي بالقاهرة,مصر – يوليوز 2019 – ولاء عبد المنعم

تحسين الحكامة في المجموعات المحلية

تعتبر الحكامة وتحسين المحلية في مجموعات المستخدمين واحدة من أبرز اهتمامات المجتمع الناطق باللغة العربية.

 تواجه عدة مجموعات مستخدمين في المنطقة مشاكلا مع التنظيم الذاتي والإدارة. عبًر عدد من أعضاء المجتمع عن أن هناك حاجة لدعم أكبر من أجل إنجاز وتطبيق قوانين داخلية، من أجل مواجهة التحديات الراهنة. يتفق المتطوعون أيضا على أن هناك خطرا مستمرا من بروز دكتاتوريات في المجموعات المحلية. لحل مثل هاته الأوضاع، يدعو قادة المجموعات لأن يكون هناك تفاعل أكبر مع التقارير السنوية التي يرسلون لمؤسسة ويكيميديا، بالإضافة لأشكال أخرى من الدعم للحكامة الجيدة.

الدعم القانوني

لا تتوفر أية مجموعة مستخدمين لويكيميديا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها على وضع قانوني (مسجلة كجمعية) في بلدها. على الرغم من كون هذا الأمر يشكل تحديا (نظرًا لأنه يمثل عائقًا أمام بناء العديد من الشراكات وعمليات التمويل)، إلا أن أعضاء المجتمع لا يرون أن حل هذا الوضع القانوني يقع على عاتقهم وحدهم، خاصةً إذا كان ذلك لا يقع ضمن مجال خبرتهم (لا يتطلب التطوع في حركة ويكيميديا خبرة قانونية من الأساس).

فيما يتعلق بالدعم المطلوب من المؤسسة، تتراوح الاحتياجات من بناء القدرات حول القوانين المحلية إلى المساعدة التقنية في حالات مثل الرقابة أو المشاكل القضائية، خاصة بالنظر إلى الوضع السياسي في العديد من البلدان التي نتكلم عنها.

تحسين حيادية الموسوعة

نظرا لطبيعته التقنية، يعد العمل على مشاريع ويكيميديا متاحا أكثر لمن لهم إمكانية الولج للإنترنت والأجهزة والمهارات التقنية. هذه الفئة ليست بالضرورة ممثلة لمجتمع يضم 400 مليون شخص متحدث بالعربية عبر العالم. تتزايد الفجوات حول مواضيع مثل الجنس والإيديولوجية، حيث إن الموسوعة تعكس الآراء السائدة في المجتمع وبالتالي فهي ليست محايدة. يتم استغلال هاته الثغرات من بعض الإداريين المتحيزين لقمع أصوات أشخاص مختلفين حول مواضيع متفق عليها حاليًا في المجتمع حتى لو لم تكن صحيحة. كمثال على ذلك، أغلب المقالات المرتبطة بالدين الإسلامي على ويكيبيديا العربية مكتوبة من زاوية سنيًة، وعند قيام محررين ذوي معتقدات أخرى بمحاولة تعديل المقالات لتحييدها، يقوم بعض الإداريين المتشبعين بأفكار معينة بمنع تلك التعديلات الحيادية.

يقترح أعضاء المجتمع العمل على شقين لمعالجة هذه المشكلة: (1) صحة المجتمع، من خلال إقحام آليات تمنع الاستبداد في الموسوعة وسلطوية بعض مسؤوليها (من خلال المزيد من المراقبة)، و (2) التنوع، من خلال تشجيع مشاركة أكثر تنوعًا سواء من حيث الجنس، الطبقة الاجتماعية، الدين والهوية لتصير ويكيبيديا العربية أكثر حيادية، كما هو شأن ويكيبيديا الإنجليزية حاليا.

الفيديو الكامل لحصة نقاش إستراتيجية ويكيميديا 2030 خلال مؤتمر ويكي عربية بمراكش – فريق تصوير مؤتمر ويكي عربية 2019

لم تقتصر الأفكار والتعليقات من المجتمع الناطق باللغة العربية على هذه المجالات الستة فحسب، بل امتدت إلى اقتراحات مختلفة في مجال صحة المجتمع (جعل المساهمين يشعرون بالأمان والترحيب، ويجدون أمامهم قواعد واضحة يحترمها الكل)، بناء القدرات (خاصة باللغات المحلية وعن طريق تبادل التجارب بين المجموعات)، إضافة للعمل على سد مختلف الفجوات والتعريف بويكيميديا ومشاريعها بالنسبة لمن لايزالون لم يسمعوا بها بعد في بلداننا.

ينتظر المجتمع المتكلم باللغة العربية بفارغ الصبر أن يرى كيف سيتم استعمال هاته الأفكار وغيرها من طرف فريق استراتيجية ويكيميديا 2030. سيكون عدد منها بلا شك جزءا من التوصيات النهائية، بينما جزء آخر قد يكون يجب العمل عليه من طرف المجتمع نفسه، أو بشراكة مع مؤسسة ويكيميديا. كمجتمع، نتطلع لأخد هاته الأفكار لمستقبل سيعرف ازدهار المعرفة الحرة في كل المناطق المتكلمة باللغة العربية.